اهم ما جاء في خطب الجمعة ليوم15-8-2014 | وطنيون

اهم ما جاء في خطب الجمعة ليوم15-8-2014

المرجعية تدعو البرلمان الى التعاون مع رئيس الوزراء المكلف ووضع خطط لمعالجة ملف النازحين
دعت المرجعية الدينية، اليوم الجمعة، الكتل السياسية في مجلس النواب الى التعاون مع رئيس الوزراء المكلف لتشكيل حكومة قوية كفوءة تمتلك برنامجا واضحا لمعالجة الاخطاء السابقة، والابتعاد عن الحاق الاذى بالمواطنين الابرياء مهما كانت توجهاتهم السياسية وانتماءاتهم الدينية والمذهبية.
وقال ممثل المرجعية السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني بكربلاء “في هذا الاسبوع كلف رئيس الجمهورية مرشح التحالف الوطني لتشكيل الحكومة الجديدة في مدة اقصاها 30 يوما وقد حصل بعض الجدل والاختلاف بشان دستورية خطاب التكليف وكان بامكان حله وفق الاطر القانونية، ولكن استغني عن ذلك في الليلة الماضية باتفاق جميع الاطراف على القبول بالواقع الجديد، ولاشك في ان اكتمال الاستحقاقات الدستورية للرئاسات الثلاث في مواعيدها المحددة والاتفاق الوطني عليها والترحيب الاقليمي والدولي بها هي فرصة ايجابية نادرة للعراق كي يستثمرها لفتح افاق جديدة تكون باكورة خير لحل كافة مشاكله، لاسيما السياسية والامنية .
وبين ان الاحداث الخطيرة التي عصفت بالعراق بعد الانتخابات النيابية الاخيرة أطاحت بمحافظات وجعلتها فريسة سهلة للارهاب، فضلا عن التدهور الكبير في الحياة السياسية العراقية بين ابناء الوطن من جهة وبين العراق ومحيطة الدولي من جهة اخرى، كل تلك الامور جعلت الحاجة ماسة الى التغيير في المواقع”، مستدركا بقوله ان “المناصب تتغير مع آلية التعاطي مع ازمات العراق المستعصية وبدء رؤية مقتدرة تنقذ البلد من مخاطر الارهاب والتقسيم”.
ودعا السيد الصافي الكتل السياسية في مجلس النواب الى ان تكون على مستوى مسؤولياتها التاريجية في هذا الظرف العصيب وتتعاون مع رئيس الوزراء المكلف لتشكيل حكومة قوية وكفوءة تمتلك برنامجا واضحا لمعالجة الاخطاء السابقة واحقاق حقون جميع ابناء الشعب من جميع الطوائف والمكونات”، مشيرا الى ان “مكافحة الفساد المالي والاداري من اولويات الحكومة الجديدة، حيث الحجم الهائل من الفساد المستشري في الحكومة يعيق اي تقدم في ملفات الامن والخدمات وغيرها”.
وبشان اوضاع النازحين بين السيد الصافي ان مآسي النازحين ومعاناتهم مازالت مستمرة في مختلف اماكن تواجدهم، وتنقل وسائل الاعلام صورا مؤلمة على ايدي عصابات داعش الارهابية تكشف مدى بعدها عن الرحمة والشفقة واستهتارها بالقيم الانسانية، وقد قامت المؤسسات الخيرية ومختلف شرائح المجتمع بتقديم العون والمساعدة للنازحيين عن ديارهم وتوزعوا في مختلف المحافظات البلاد”.
واضاف ان “الحكومة قامت ايضا بخطوات في هذا المجال، لذلك فأننا ندعو مجلس النواب والحكومة الى الاسراع في وضع خطط شاملة لمعالجة هذا الملف المهم الذي يعاني منه مئات ألاف من المواطنيين، كما ندعو الخيرين الى الاستمرار بتقديم العون للنازحيين”.

حول وضع القوات الامنية والمتطوعين تابع انه “لايزال اخواننا وابناؤنا في القوات المسلحة ومن المتطوعين مستمرين في منازلة الارهابيين واننا اذ نحثهم ونبارك جهودهم فأننا نؤكد ضرورة الالتزام الصارم بالابتعاد عن الحاق الاذى بالمواطنين الابرياء مهما كانت توجهاتهم السياسية وانتماءاتهم الدينية والمذهبية”.
واكد السيد الصافي على “ضرورة ان يكون العلم العراقي هو الراية التي ترفعها القوات الامنية في القطعات والوحدات والابتعاد عن استخدام اي صورا او رموز”.
خطيب الكوفة يطالب الجبوري بالاستقالة من كتلته ويدعو العبادي لتجاوز أخطاء الماضي
طالب خطيب جمعة الكوفة الشيخ ناصر الساعدي، سليم الجبوري بالإستقالة من كتلته كونه رئيسا للبرلمان ويمثل جميع العراقيين، وفيما دعا رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي إلى تجاوز أخطاء الماضي، شدد على ضرورة ابعاد البعثيين عن المناصب المهمة وسلطة القرار.
وقال الساعدي خلال خطبة صلاة الجمعة بقضاء الكوفة ان “على رئيس البرلمان سليم الجبوري ان يستقيل من كتلته، بعد ملاحظتنا له وهو يطالب بحقوق المحافظات السنية”، داعياً اياه إلى أن “ينظر للجميع بنفس النظرة ولا يكرر كلمة حقوق السنة لان هذا مدعاة لاشعال نار الطائفية من جديد”.
وأضاف الساعدي أن “مجلس النواب العراقي يضم العرب والكرد والتركمان والمسلمين بسنتهم وشيعتهم بالاضافة إلى الإزيدية والمسيحيين”، مشدد على ضرورة أن “يراعي الجبوري الحيادية لانه يمثل جميع أطياف الشعب العراقي”.
وتابع الساعدي “أننا نوجه التهاني لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي ونسال الله له التوفيق لانه اقدم على شئ عظيم على الرغم من معرفته بالمعارضة الكبيرة التي سيلاقيها من حزبه”، معرباً عن أمله بأن “يكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقه وان يضع اخطاء الماضي نصب عينيه مع مراعاة عدم تكرار تلك الاخطاء”.
واكد خطيب الكوفة أن “الشعب العراقي يأمل بان يكون رئيس الجمهورية الجديد فؤاد معصوم بيضة القبان وسياسيا محنكا وطنيا وأن ينسى بأنه ينتمي للطائفة أو القومية الفلانية كونه أصبح اب لكل العراقيين”، لافتاً إلى “أننا نشد على يد معصوم لشجاعته الكبيرة عندما قام بتكليف العبادي ونرجو ان ينظر للعراقيين جميعا بنظرة واحدة متساوية”.
وحذر الساعدي الاجهزة الامنية من “المندسين الذين دخلوا مع المهجرين”، داعياً إلى “الاعتناء بالنازحين وان لا نشعرهم انهم غرباء او بحاجة الى شئ معين ونوفر لهم ما نستطيع”.
وشدد الساعدي على ضرورة “ابعاد البعثيين عن المناصب المهمة وسلطة القرار”، مؤكدا على اهمية “أن تأخذ الحكومة هذا التحذير بعين الاعتبار”.
وكيل المرجعية في البصرة يدعو العراقيين الى الكف عن تمجيد المسؤولين والاتعاظ من تجربة حكم السنين السابقة
قال الشيخ محمد فلك المالكي ان البلد مر طيلة السنوات الي عقبت التغيير بويلات ومشاكل نتيجة للفشل الكبير في ادارة الملفات من قبل الحكومات التي حكمت البلاد في هذه السنوات , جاء ذلك خلال امامته لصلاة الجمعة بالمسجد الاعظم في قضاء الزبير غرب البصرة .
واعتبر الشيخ المالكي ان من اهم اسباب الفشل الواضح للحكومات السابقة هو قيام ابناء الشعب بتمجيد المسؤولين والاكثار من المديح لهم مما جعل هؤلاء المسؤولين ينسون او يتناسون المسؤولية المهمة التي هم مكلفين بها وهي خدمة البلاد والعباد , داعياً في الوقت ذلك مواطني البلد الى الكف عن هذه العادة السيئة والالتفات للمطالبة بحقوقهم المسلوبة المضيعة .
وتابع وكيل المرجعية الدينية : بحمد الله وبعد جهود كبيرة للمرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف طويت صفحة الخلاف السياسي وتم تكليف رئيس وزراء جديد ونحن بدورنا ندعوه الى اختيار كابينته الوزارية بأسرع وقت واختيار وزراء كفوئين مخلصين قادرين على حمل الامانة الثقيلة وهي تقديم افضل الخدمات لأبناء الوطن .
وبين المالكي ان الفترة السابقة شهدت تراجع كبير في كافة المستويات الاقتصادية والامنية والاجتماعية وغيرها وكذلك الاذرع الاقتصادية للأحزاب السياسية العراقية قد آذت البلد عبر شركاتها الفاشلة وما امثلة مشاريع المجاري في الزبير والقرنة القبلة بالبصرة الى مثال حي لفشل هذه الشركات التي يعرف الجميع تبعيتها , مما يحتم على الحكومة الجديدة ان تحارب المفسدين وتضرب بيد من حديد عليهم .
السيد القبانجي : العراق نجح في اختيار مرشح رئاسة الوزراء وفق رؤية المرجعية الدينية
اكد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي ان العراق نجح في اختيار مرشح رئاسة الوزراء ضمن التوقيتات الدستورية ووفق رؤية المرجعية الدينية , مشيدا بموقف الشعب العراقي والاحزاب في مساندة المرجعية الدينية.
وقال القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف ان ” هناك عدة خصوصيات لمعالم النجاح من اهمها اختيار تسمية مرشح رئاسة الوزراء عبر التداول السلمي وليس عبر الانقلاب العسكري , وتم اختياره من داخل التحالف الوطني ووفق السياقات القانونية”.
وتابع ان ” سحب رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي ترشيحه, كان حلا عراقيا ومن دون اي تدخل من الخارج وضمن توجيهات المرجعية الدينية”, مشددا على ” تشكيل حكومة وحدة وطنية”, داعيا الشعب العراقي الى ” دعم الحكومة الجديدة”.
واكد السيد القبانجي ان ” المرجعية الدينية كانت الرقم الاول والشعب العرقي ثانيا في عملية التغيير ، كما انها كانت تراقب الاحداث لحظة بلحظة”.
وحول ملف النازحين بين السيد القبانجي انه ” يجب التسريع بتسليم المساعدات الحكومية التي رصدت للنازحين ودعوة دائرة الهجرة والمهجرين للعمل الميداني ودعوة النازحين للتطوع من اجل الدفاع عن مناطقهم لانهم الاولى بالدفاع عنها والتسريع ببناء المجمعات السكنية المؤقتة للعوائل النازحة”.
واشاد “بالنجاحات التي تحققها القوات الامنية بمساندة الحشد الشعبي في تطهير عدة مناطق من البلاد من الجماعات الارهابية”.
وفي شأن آخر حذر السيد القبانجي السعودية من ” الاعتداء او الحكم غير المنطقي بحق الشيخ النمر” , مؤكدا ان ” شيعة اليوم ليسوا كالسابق”، داعيا الرياض الى ان ” تفصل نفسها عن المنهج الوهابي والسلفي”.
الشيخ الصغير : العبادي امامه مهمة صعبة وعليه تفادي أخطاء من سبقه
اكد إمام جامع براثا الشيخ جلال الدين الصغير ان ازمة تشكيل الحكومة انتهت بالرجوع الى خيار المرجعية الدينية, مبينا ان رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة حيدر العبادي امامه مهمة صعبة وعليه تفادي أخطاء من سبقه.

وذكر الشيخ الصغير خلال خطبة الجمعة التي أقيمت في جامع براثا ببغداد ان ” ازمة تشكيل الحكومة انتهت بالرجوع الى خيار المرجعية الدينية” .
واضاف انه” لأول مرة يحظى مرشح التحالف الوطني بإجماع محلي وإقليمي ودولي وذلك لطبيعة الظرف الحرج والخطر الذي يهدد المنطقة برمتها”.
وتابع “نريد حكومة متصالحة مع نفسها ومع الاخرين”.
وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قد كلف حيدر العبادي رسميا الاثنين الماضي بتشكيل الحكومة الجديدة في العراق خلفا لرئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي في مراسيم جرت بحضور رئيس البرلمان سليم الجبوري ورئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري.
واعلن رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي في خطاب متلفز ليلة امس دعمه لرئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة.انتهى
خطيب الفلوجة يدعو المجتمع الدولي الى محاكمة المالكي على الجرائم التي ارتكبها
طالب خطيب جمعة الفلوجة ،اليوم الجمعة، المجتمع الدولي “بمحاكمة رئيس الوزراء المنتهية ولايته المالكي”، مبينا ان المالكي “دخل مزبلة التاريخ” بعد ظلمه لشعبه، وفيما أشار الى ان حكم المالكي لسنوات قد خلف دمار وتخريب للبلاد ، اكد ان الفلوجة يقتل فيها يوميا العشرات من الاطفال والنساء بالقصف العشوائي لقوات الجيش التي لا نعلم بمن تأتمر.
وقال امام وخطيب جامع الرحمن الشيخ عبد الله المحمدي خلال خطبة ،صلاة الجمعة، التي ألقاها في جامع الرحمن وسط الفلوجة , ان “المالكي دخل مزبلة التاريخ بعد سنوات من الظلم والقتل والارهاب لشعبه ومشروعه الذي كان يستهدف ابادة اهل السنة والجماعة في الانبار والعراق وتهجير الالاف من العوائل المدنية من ديارها ويجب محاكمة المالكي وفق القانون على كل جريمة ارتكبها”.
واضاف المحمدي ان “حكم المالكي لسنوات خلف دمار وتخريب للبلاد ومعاناة الالاف العوائل التي هجرت من الفلوجة والرمادي وتكريت والموصل وسامراء وحزام بغداد ومن ديالى جراء القصف العشوائي وبراميل الموت والمجازر التي ترتكبها المليشيات”.
وأشار المحمدي الى ان “العوائل المهجرة من منازلها من اهل الانبار والمحافظات اخرى حالها يقول اين حكام العدل والانسانية اين ساسة البرلمان اين عدلكم والالاف العوائل ليس لها الا الله وهي تحتاج لغذاء ودواء ودعم ومساعدة”.
وتساءل المحمدي بالقول “اعضاء البرلمان الذين كثروا ولم نشاهدهم الا قبل الانتخابات وقد نسينا وجوههم التي كانت تظهر في اعلاناتهم الانتخابية ، اين صوتكم اين ذهبت حناجركم هل مرضتم ام اصابكم داء السكوت اين موقفكم في محاسبة من يقتل ابناء عشائركم من المليشيات المالكية وعصابات القتل وسفك الدماء”، مبينا ان “الفلوجة يقتل فيها يوميا العشرات من الاطفال والنساء جراء القصف العشوائي لقوات الجيش التي لا نعلم بمن تأتمر”.

خطب الجمعة



مواضيع ذات صلة:


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Widgetized Section

Go to Admin » appearance » Widgets » and move a widget into Advertise Widget Zone